Connectez-vous pour accéder plus rapidement aux meilleurs offres. Cliquez ici si vous n'avez pas encore un compte.

Technicien 3eme grade Emploi CDI

il y a 3 semaines الوظيفة Kenitra   472 vues
Détails de l'annonce

تنظم جامعة ابن طفيل (07) مباريات لتوظيف (07) تقنيين من الدرجةالثالثة (دورة 2020/11/29) حسب المؤسسات والتخصصات التالية

tech_u10.jpg

    تفتح المباريات في وجه المترشحين الحاصلين على دبلوم التقني المتخصص المسلم من طرف إحدى مؤسسات التكوين المهني المحدثة طبقا للمرسوم رقم 2.86.325 بتاريخ 8 جمادى الأولى 1407 (9 يناير 1987) بسن نظام عام لمؤسسات التكوين المهني أو إحدى الشهادات المعادلة له المحددة قائمتها طبقا للمقتضيات النظامية الجاري بها العمل طبقا لمقتضيات المرسوم رقم 2.12.90 الصادر في 8 جمادى الآخرة 1433 (30 أبريل 2012) كما وقع تغييره.

يجب أن تودع طلبات الترشيح عبر المنصة الإلكترونية الخاصة بالجامعة: https://econcours.uit.ac.ma قبل 21/11/2020

يجب على المترشحين المقبولين لاجتياز الاختبار الشفوي الالتزام بوضع الوثائق التالية، لدى مصلحة الموارد البشرية للمؤسسة المعنية بالمباراة، وذلك قبل اجتياز الاختبار الشفوي

 طلب المشاركة في المباراة موجه إلى رئيس المؤسسة المعنية بالمباراة يحمل اسم وعنوان ورقم هاتف المترشح-

(CV) نبذة عن سيرة المترشح -

 نسخة من بطاقة التعريف الوطنية مصادق عليها-

 نسخة مطابقة للأصل من دبلوم التقني المتخصص أو ما يعادله-

 نسخة مصادق عليها من شهادة البكالوريا-

 ترخيص رئيس الإدارة بالنسبة للمترشحين الموظفين-

يجب أن يكون تاريخ المصادقة على الوثائق الإدارة قبل 2020/11/2-

مواد المباراة

  عملا بمقتضيات منشور السيد رئيس الحكومة، تحت عدد 2020/16، بتاريخ 07 أكتوبر 2020 في شأن مباريات التوظيف، وفي إطار التدابير الوقائية والاحترازية التي تتخذها البلاد بفعل انتشار جائحة كورونا (كوفيد 19)، فإنه سيتم بصفة استثنائية اعتماد اختبار كتابي واحد إلى جانب الاختبار الشفوي

ستنشر لائحة المترشحين المقبولين والمتوفرين على الشروط النظامية على موقع التشغيل العمومي www.emploi-public.ma، وعلى الموقع الالكتروني للجامعة www.uit.ac.ma وتعتبر بمثابة استدعاء لاجتياز المباراة.

Description de la société
L'Université Ibn Tofail se situe dans la Région de Rabat – Salé – Kénitra connue pour être l’une des régions les plus riches du Maroc, notamment pour ses atouts dans les domaines porteurs de croissance économique (agriculture, agroalimentaire, environnement, industrie automobile, technologie, etc…).